الاصدارات

مكتبة باحثات


أحكام حماية المرأة من الإيذاء- دراسة تأصيلية مقارنة

اسم الكاتب

    تتناول هذه الدراسة أحكام حماية المرأة من الإيذاء في ضوء النظام ولائحته التنفيذية بالمقارنة مع الفقه الإسلامي، وترصد أبرز مواقف الاتفاقيات الدولية المهتمة بالمرأة، حيث صادقت المملكة العربية السعودية على الانضمام لبعضها، كما أن النظام أثار جدلًا واسعًا في مفهوم الإيذاء، ونطاق تطبيقه، وما يندرج تحته من صور مجرمة تقوم مع كل صورة منها جريمة إيذاء، وبالتالي تتشكل معه الأحكام الموضوعية لجريمة الإيذاء، ويستحق مرتكبها العقوبة المقررة حال إدانته، وبين ما لا يعد جريمة ويخرج عن هذا المفهوم، وفي الإطار ذاته ترصد الدراسة التشابه بين صور التجريم في نظام الإيذاء وغيره من الأنظمة السعودية، وتكشف عن مدى كفاية نصوص التجريم والعقاب، كما يبنى على ما تقدم ضرورة بيان الأحكام الإجرائية لجرائم الإيذاء فيما يعد داخلًا في نطاقها، وآلية رفع الدعوى المدنية الناشئة عن جرائم الإيذاء لنظرها من المحكمة الجزائية المختصة، وانتهاءً بالكشف عن إجراءات المحاكمة، والضمانات التي تتمتع بها المرأة المتعرضة للإيذاء في هذه المرحلة، ومن هنا تأتي هذه الدراسة لتقدم ما يلزم من بيان مع الحلول الملائمة مما له صلة بالمشكلة.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

قضايا المرأة في الفكر الليبرالي العربي المعاصر.. دراسة نقدية

اسم الكاتب

حدود البحث: في محاولة لرصد القضايا الخاصة بالمرأة المسلمة، والتي تناولها الفكر الليبرالي العربي المعاصر، وسيكون البحث -بإذن الله- منصبًا على موقف أصحاب الفكر الليبرالي العربي دون موقف الفكر الليبرالي الغربي، وبالتحديد العربي المعاصر الذي أحدده بمنتصف القرن الرابع عشر الهجري والموافق لنهاية القرن العشرين الميلادي وإلى الوقت الحاضر، مع التركيز على القضايا الخاصة بالمرأة دون غيرها، والتي تعرض لها الفكر الليبرالي العربي المعاصر.كما تهدف الدراسة إلى رصد المحكمات الشرعية في قضايا المرأة، وبيان وجه ارتباطها بالعقيدة، وتحديد بداية الانحراف في قضايا المرأة المسلمة في الفكر الليبرالي العربي المعاصر وتطورها، والوقوف على قضايا المرأة المسلمة التي تعرض لها الفكر الليبرالي المعاصر، والرد عليها ردًا يمثل النقد الهادف والحوار البناء، وكشف مفاسد وأخطار هذا الفكر فيما يتعلق بقضايا المرأة المسلمة وطرح وسائل لمقاومته وسد الفراغ الذي ينفذ من خلاله أمثال هذا الفكر.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

العقيدة والقيم السلوكية دراسة نظرية تطبيقية على طالبات المرحلة الثانوية

اسم الكاتب

إن العقيدة الصحيحة في الله والكون والحياة هي أاساس بناء المجتمع الملسم الذي يصنعه الإسلام، وهي القوة الدافعة للحياة، ومن العقيدة يستمد المسلم طاقاته، وبها يحدد طريقه ويبلغ غايته؛ علمنا سبب اهتمام الإسلام بقوة عقيدة أبنائه في نفوسهم فلا يرضى بها ضوءً خافتًا أو صوتًا مهموسًا، بل يريدها جذوة متقدة، وضياء يغمر الآفاق، حتى توجه السلوك، وتسيطر على المشاعر وتؤسس الواقع الكريم الذي يريده الإسلام للحياة.وأعظم لبنات يقوم عليها إعداد الإنسان الصالح؛ القيم السلوكية التي ترسخها هذه العقيدة؛ لذا جاء عنوان موضوع البحث: (العقيدة والقيم السلوكية) دراسة نظرية تطبيقية على طالبات المرحلة الثانوية.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

التأويل النسوي المعاصر في قضايا المرأة الشرعية- دراسة نقدية

اسم الكاتب

 أمام معضلة تقديس ما هو ذكوري، اتجه التيار النسوي التأويلي- معتمدا على خبرته في مجال المرأة- إلى إيجاد «فقه نسوي»، يتأول النصوص الشرعية/ مستخدمًا آليات التأويل الغربية (الهرمينوطيقيا)، ومسقطًا النصوص وفق تطورات العصر الحداثي، ومتطلبات الحضارة المادية. ولقد تحدثت في كتابي السابق (الاتجاه النسوي في الفكر المعاصر)، عن نشأة النسوية الإسلامية التأويلية، وآلياتها المستخدمة في تفسير النصوص الشرعية، ومناهجها في التعامل معه، مما يغني عن إعادة الكتابة هنا. لقد استغلت النسويات مجال التأويل من مبدأ المساواة الذي تزعمه، في أحقية كل مسلم في قراءة وفهم القرآن مباشرة، كما يمليه العقل، وتوافق عليه الحضارة المعاصرة،ن وإن استغلالها للتأويل، لكونها تعلم أنه مفهوم إسلامي قرآني، وتراثي، كمدخل إلى الهرمينوطيقيا، وذلك من أجل قراءة النص قراءة جديدة، وتفسيره تفسيرًا عولميًا معاصرًا، تقصد من ورائه التغيير والتحريف في واقع الأمر -وخاصة قضية المرأة- بحيث يتناسب وتوجهات الغرب.وعليه، فقد طرحت مجموعة من القضايا على بساط البحث لدى النسويات، سواء من خلال كتابات هؤلاء الأكاديميات، أو من خلال المؤتمرات والمواثيق التي تناولت...

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

قضية تحرير المرأة في الغرب- أصولها الفلسفية وآثارها على العالم الإسلامي

اسم الكاتب

تتضمن هذه الرسالة دراسة لأهم الأصول الفلسفية التي تدرجت فيها قضية تحرير المرأة وكيفية تناول كل أصل منها لهذه القضية إلى أن راجت وتشعّبت وتمكّنت من التأثير والتغيير التدريجي منذ الدعوة للمساواة بين الجنسين، وحتى مراحل التطرف التي مارستها الحركات المتأخرة من القضية من خلال النسوية الحديثة المتضمنة لإلغاء الفروق واستحداث الجندر وتشريع المثلية، وغير ذلك من الدعوات المتطرفة.وتُعنى الدراسة من خلال المنهج الوصفي والتحليلي والنقدي بإعادة هذه القضية المتشعبة إلى جذورها الفلسفية باعتبارها مرجعية معرفية (ابستمولوجية) للمآلات التي وصلت إليها هذه الدعوة، وما يمكن أن تصل إليه في المستقبل.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

المراة المسلمة حرية تنقلها ومسكنها بين الشريعة الإسلامية واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"

اسم الكاتب

    تهدف الدراسة إلى توضيح نظرة الشريعة الإسلامية لحرية تنقل المرأة، وبيان الأحكام والضوابط المتعلقة بذلك، ونظرة الشريعة الإسلامية إلى حرية اختيار المرأة مسكنها، وأثرها على الحقوق الزوجية، مع التنبيه على مخاطر منح المرأة الحرية المطلقة فيما يتعلق يتنقلها واختيار سكنها ومكان إقامتها على المرأة والأسرة المسلمة والمجتمع.
     وتقتصر على تناول الفقرة الرابعة من المادة (15) من اتفاقية «سيداو» والمتعلقة بقضية حرية التنقل وحرية اختيار السكن للمرأة، وعرضها على ميزان الشريعة الإسلامية.
     

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

رؤية الرحالة الأوربيين لأوضاع الحرم السلطاني المغولي في الهند إبان القرن الحادي عشرالهجري/ السابع عشرالميلادي

اسم الكاتب

    شهدت الهند في القرن الحادي عشر الهجري الموافق السابع عشر الميلادي تدفق الرحالة الأوربيين إليها بغية اكتشاف الأحوال السياسية والاجتماعية والدينية إلخ؛ لتقديم التقارير عنها إلى بلدانهم الأوربية التي كانت تشرف عليهم، وتقدم لهم جميع المساعدات المادية والمعنوية لتحقيق أهدافهم المرجوة. وخلال وجودهم في عصر الدولة المغولية دون الرحالة الأوربيين في أعمالهم وتقاريرهم حياة المرأة الهندية بصورة عامة، وحياة المرأة المغولية بصورة خاصة؛ ذلك من خلال البحث عن حياتها في الحرم السلطاني، لاسيما نشاطاتها الاجتماعية والأسرية في داخل أسوار الحرم السلطاني. وحاولوا في كتاباتهم وتقاريرهم تقديم أحوالها كشهود عيان. وبسبب فشلهم الذريع في الحصول على المعلومات الدقيقة عن المرأة المغولية في الحرم السلطاني من المصادر الموثوقة، وعدم التمكن من الاطلاع عليها بصورة مباشرة، اعتمدوا على المعلومات غير الدقيقة والشعبية التي تروج في الأسواق في صورة الإشاعات والثرثرات عن حياتها الأسرية والاجتماعية، ووظفوها في أعمالهم المكتوبة، والتي كانوا ينظرون إليها كمواد دسمة مفعمة بالحيوية لضمان مزيد من الإقبال على أعمالهم للقراءة والاطلاع على أحوال النساء في الشرق عمومًا وفي الهند خصوصًا خلال القرن الحادي عشر الهجري. تتناول هذه الدراسة تقارير الرحالة الأوربيين حول المرأة في الحرم السلطاني من خلال أعمالهم الأصلية مع المحاولة أن تكون دراسة علمية بحتة، مستندة إلى المصادر المعاصرة الفارسية والأردية؛ وذلك في مقابل أعمال هؤلاء الرحالة الأوربيين في الموضوع نفسه، والتي اعتمدت بالدرجة الأولى على نسج الخيال والكذب والافتراء، ما أدى إلى وجود قدر كبير من المبالغات وعدم الموضوعية في كلامهم حول الحرم السلطاني المغولي وعلاقة السلاطين المغول بالنساء والحياة الأسرية والاجتماعية في الحرم السلطاني. وتتعرض الدراسة كذلك لذكر تقارير بعض النساء الأوربيات اللواتي كن يعشن في بيوت المسلمين، وشاهدن حياة المرأة وعلاقاتها مع زوجها وأهله، وكتبن تقارير صادقة فيما شاهدن خلال وجودهن مع النساء المسلمات في بيوتهن.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

اتفاقيات ومؤتمرات المرأة الدولية وأثرها على العالم الإسلامي

اسم الكاتب

ما فتئت منظمات ولجان وهيئات الأمم المتحدة تقيم المؤتمرات تلو المؤتمرات حول قضايا المرأة وفق اجندتها الغربية ورؤيتها الانحيازية سواء أكان ذلك في دول غربية او عربية او اسلامية، بحيث ظهرت خطورة مثل هذه المؤتمرات وبدأت آثارها تتسلل الى مجتمعاتنا الإسلامية من خلال سن القوانين والتشريعات المتعلقة بأحكام الأسرة.

لذا كان لزاما على المصلحين في مجتمعاتنا المسلمة أن يقارعوا الحجة بالحجة والفكرة بالفكرة وأن يقيموا المؤتمرات التي تسعى لحماية قيم الأمة، ومن هذا المنطلق جاءت فكرة إقامة اتفاقيات ومؤتمرات المرأة الدولية وأثرها على العالم الإسلامي الذي أقيم في دولة البحرين في الفترة 28-ربيع الثاني-1-جمادى الأولى 1431هـ

الموافق 13-15 ابريل 2010م.

يتناول هذا الكتاب :

- الهدف الذي أقيم من أجله المؤتمر بعد سلسلة المؤتمرات التي تقيمها لجان وهيئات الأمم حول قضايا المرأة.

- وأوراق العمل التي تمت المشاركة بها في المؤتمر وأبرزها:

ماذا يريدون من المرأة لفضيلة الشيخ/ د. ناصر بن سليمان العمر.

المؤتمرات والاتفاقيات الدولية ودورها في إعادة صياغة المجتمعات د. نورة خالد السعد.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

وثيقة حقوق المرأة وواجباتها في الإسلام

اسم الكاتب

وقد جاء هذا الكتاب لبيان الموقف الشرعي من قضية المرأة وحقوقها وواجباتها في المجتمع المسلم. لاسيما في زمن هذه الجولة التغريبية المعاصرة. ونصحاً للأمة من أن تفتن في دينها. وبياناً لرحمة الله تعالى بالأمة، حيث شرع لهم هذه الشريعة الكاملة الصالحة لكل زمان ومكان. وقد فرض توقيت هذه الوثيقة الاستهداف العدواني الصريح والمتسارع لقيم هذه الأمة، من قبل منظومة عالمية، تقودها وتحركها المنظومة الغربية، من خلال رؤيتها العلمانية، المادية، الشهوانية. وإذا أمكن تفسير وفهم أسباب عجز الساسة عن مقاومة العدوان العسكري والسياسي؛ فلا يسوغ قبول قعود وعجز العلماء ومفكري الأمة عن رد العدوان الثقافي والفكري. ولهذا جاءت هذه الوثيقة.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب

الانفتاح الثقافي للفتاة ومسؤولية الأسرة

اسم الكاتب

تشير الباحثة إلى أن المتأمل في الواقع المعاصر يجد أن الانفتاح على العالم , وعلى ثقافاته المتعددة لم يعد خيارا نأخذ به، أو نعرض عنه، بل أصبح ضرورة في ظل ثورة التدفق الإعلامي، وثورة تقنية الاتصالات، والمعلومات التي جعلت العالم شبيها بمنزل صغير.

فالانفتاح الثقافي في العصر الحالي يتصف بالانتقال اليسير، والحر للأفكار، والمعلومات، والتقاليد، والقيم، والمبادىء من خلال مساهمة وسائل الاتصال الحديثة، وعلى رأسها القنوات الفضائية، وشبكات الإنترنت، وما تحويه من مواقع التواصل الاجتماعي في تشكيل ثقافة أفراد المجتمع؛ مما اسهم في تأثر الثقافات المختلفة بعضها ببعض، و أصبح الانفتاح على الثقافات بدون ترشيد وضوابط له التأثير الكبير على توجيه سلوك الأجيال من خلال الأسرة وأفرادها.

ومن ثم تأثيره على الهوية الإسلامية للمجتمع ككل.

قسم الباحث كتابه إلى فصول، و أبحاث كالتالي:

الفصل الأول: الإطار العام للدراسة.

الفصل الثاني: ترشيد الانفتاح الثقافي من المنظور الإسلامي.

الفصل الثالث: أبرز التحديات المعاصرة المؤثرة على قيام الأسرة المسلمة.

الفصل الرابع: ترشيد الانفتاح الثقافي من منظور التربية الإسلامية.

الفصل الخامس: الأسرة وأهميتها للفتاة.

الفصل السادس: الدور المأمول المنوط بالأسرة المسلمة في ترشيد الانفتاح الثقافي للفتاة في ظل التحديات المعاصرة.

وصف عن الكتاب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب نص تجريبى لا معنى له يوضع لاعطاء الصفحه شكل مناسب