المرأة في الأنظمة القضائية «الوكالة نموذجا» مركز باحثات الموقع التجريبي

 

تعتبر حقوق المرأة منأهم ما ينوّه إليه الشرع ويشدد على مراعاتها، وقد عليه الصلاة والسلام في آخرأيامه في حجة الوداع على مراعاة حقوقها وتقوى الله فيها وأقر قاعدة الإنصافوالعدالة معها. من هذا المنطلق سار القضاء السعودي في أنظمته على مراعاة تلكالتعاليم في النساء وحفظ خصوصيتها والتأكيد على حقوقها. ومن أهم تلك الأنظمةالقضائية المتعلقة بها حقها في التوكيل، أي إنابة من يقوم مقامها في إنهاءإجراءاتها القانونية في المحاكم وإنجاز أعمالها لدى الدوائر الحكومية. تسجيلالوكالة من المرأة لا يخضع لأي قيود فتستطيع التوكيل لمحرم ولغيره، وتستطيع عملوكالة عامة أو خاصة، كل هذه التسهيلات يسرت عليها الكثير لكنها في الوقت ذاته ومعإحسان الظن بالوكيل أحدثت كثيرا من المشاكل للنساء مع وكلائهن خاصة سيدات الأعمال،فوقعن في فخ السرقة والنصب والاحتيال وخيانة الأمانة لينتهي الأمر بالبحث فيالمحاكم عن كيفية استرداد حقوقها المسلوبة بتلك الوكالة. يجب أن تكون المرأة علىوعي تام وألا تضع ثقتها إلا بمن يستحقها وعندما تضطر لعمل لا تستطيع القيام بهبنفسها، وأن تحرص على تضييق دائرة استغلالها بتلك الوكالة بتقييدها على تصرف معينوألا تكون عامة وشاملة للتحكم بكل ما تملك وتسمح بالتصرف المطلق نيابة عنها، وأنتكون محددة بفترة زمنية بحيث تكون كافية لإنهاء تصرف معين. ينبغي أن تشدد الأنظمةفي المحاكم على كل ما يتعلق بحفظ حق المرأة الموكلة، حيث تشترط البصمة للتأكد منهوية المرأة خاصة المنتقبة بدلا من الطرق التقليدية كالمعرف أو المطابقة، وأنيتوافر مركز نسائي لتقديم النصائح القانونية الضرورية للمرأة وتوعيتها بما تترتبعليه تلك الوكالة وكيفية الحد من الأضرار الناتجة عن سوء استخدامها من الوكيل.

 المرجع:

صحيفة الاقتصادية

استغل الفكر النسوي المؤسسات الدولية العالمية لتحقيق استراتيجية الأيدلوجية المغرضة فالقرارات التي تتخذها الأمم المتحدة بشأن المرأة والتي تعبر عن مصالح الفكر النسوي الغربي تبرز للعالم على أنها المعبرة عن مصالح المجتمع الدولي؛ حتى أن عبارة المجتمع الدولي صارت هي العبارة التي تمنح الشرعية لكل الأفكار التي تعبرعن مصالح الفكر النسوي الغربي " الحركة النسوية وخلخلة المجتمعات الإسلامية (المجتمع المصري أنموذجاً -خالد قطب ،2009 : ص 14)

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟





اشترك و احصل علي جديد الموقع


-

مكتبة المركز

عبارة عن مكتبة شاملة لكل ما يخص المرأة احتوت على ثمانية آلاف كتاب من الكتب التي تحدثت عن المرأة بمختلف التخصصات.


الأسرة وأزمة الإعاقة العقلية.
الكاتب :محمد السيد حلاوة.

التلفزيون والمرأة دوره في تلبية احتياجاتها التربوية
الكاتب :د. منى حسين

سيكولوجية المرأة
الكاتب : باسمة كيَال.

التربية الحركية في رياض الأطفال (المفاهيم النظرية – المهارات الأساسية – البرامج والقياس).
الكاتب : الدكتورة / دلال فتحي عيد.

9004982


زائر